ترجمات

الماركسية والنسوية: أليكساندرا كولونتاي و«قضية المرأة»

اليكساندرا كولونتاي، ثـوريــة روسـيـة أحدثـت تغيـيـرات راديكـاليـة في الأعـراف والمؤسسات الاجتماعية في روسيا وكانت أول امرأة تعين سفيرة لبلدها. ومن العام 1906 إلى 1923 لعبت دورًا مهماً في الجمع بين الماركسية والنسوية.

0
منذ ٧ أشهر
الماركسية والنسوية: أليكساندرا كولونتاي و«قضية المرأة»

 

 

اليكساندرا كولونتاي، ثـوريــة روسـيـة أحدثـت تغيـيـرات راديكـاليـة في الأعـراف والمؤسسات الاجتماعية في روسيا وكانت أول امرأة تعين سفيرة لبلدها. ومن العام 1906 إلى 1923 لعبت دورًا مهماً في الجمع بين الماركسية والنسوية. عملت باجتهاد لضم النساء العاملات إلى الحزب، وشجبت الحركة البرجوازية النسوية، وتوسعت في النظريـة الماركسيـة الموجـودة لتفسّر وتنهي اضطهـاد النسـاء. وقالـت إن النسـاء تم استعبادهن ليس بسبب الظروف الاقتصادية فقط، بل لعوامل اجتماعية ونفسية ايضاً.

قبل إسبوع من احتفال روسيا بيوم المرأة لأول مرة في تاريخها (الثامن من مارس عام 1913) نشرت الكساندرا كولونتاي مقالتها في صحيفة برافدا، مُشجّعةً النساء العاملات على التنظيم والتوحد مع نظرائهن الذكور، لنيل التحرر الإقتصادي والسياسي لكلا الجنسين. في تلك المقالة كتبت كولونتاي «الرجعية والحرمان من الحقوق،والتبعية والإهمال الذي تعانيه النساء الحق الضرر بالطبقة العاملة كلها». و«حقوق النساء مرتبطة بحقوق الطبقة العاملة بأكملها، وبالاشتراكية فقط، يمكن تحرير نساء الطبقة العاملة».


لقراءة الورقة:
رابط التحميل

المزيد من الملخصات والأوراق المعرفية